الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
arfr

شيخ الطريقة الشريف سيدي سعيد ياسين

انتشرت الطريقة الصوفية العلوية في أرجاء المملكة المغربية الشريفة منذ أوائل القرن الماضي وتتوفر على عدة زوايا وشيخها الحالي وممثلها العام بالمملكة هو فضيلة الشيخ الشريف النسب سيدي سعيد ياسين.

وتعتمد الطريقة على تحديد وإتباع المنهجية في التربية الروحية المبني على التوفيق بين مقتضيات الشريعة ومعاني التصوف. هذه المنهجية تهدف إلى مساعدة الفرد على التحلي باليقظة والالتزام من أجل تطوير ذاته والوصول إلى درجة الكمال في سلوكه والتركيز على قواه العقلية والروحية من أجل التقرب من الله.

الشيخ الحالي الشريف سيدي سعيد ياسين
ولد الشيخ الشريف سيدي سعيد ياسين سنة 1953م، في زاوية تفرسيت إقليم الناظور، وترعرع في بيئة صوفية محضة، حيث ان والده كان من أوائل مريدي الطريقة الصوفية العلوية بالمغرب، الذين أخذوا الطريقة على يد المؤسس أحمد بن مصطفى العلوي.

تربى الشيخ الشريف سيدي سعيد ياسين منذ صغره على كبار مريدي ومقدمي وعلماء الطريقة الصوفية العلوية بالمغرب الذين كانوا يتوافدون على زاوية تفرسيت،حيث أخذ عنهم مبادئ وأسس العلوم الشرعية وعلوم التصوف. وقد صقلت موهبته في طريق القوم على يد عمه وصهره العارف بالله سيدي احمد حمادي ياسين المعروف عند العامة بالحاج أحمد رضوان الذي أسس أغلب الزوايا الطريقة العلوية بالمملكة المغربية. وما عرفت الطريقة العلوية بالمملكة إلا بهذين الاسمين: الشيخ سيدي الحاج أحمد رضوان والشيخ سيدي سعيد ياسين، حتى أصبحوا ينادو الشرفاء العلويين نسبة لطريقتهم الصوفية لا لنسبهم الإدريسي الشريف.

خلف الشيخ الشريف سيدي سعيد ياسين عمه وصهره في مهامه بعد وفاته سنة 1972م.
منذ توليه هذه الأمانة، عمل الشيخ الشريف سيدي سعيد ياسين على بناء وتشييد عدة زوايا وإصلاح وصيانة أخرى. بالإضافة إلى تنظيم ملتقيات فكرية وخلق ابتكارات ترمي إلى أنشطة وطنية دولية باسم المملكة المغربية قصد توطيد أواصر المحبة بين المردين وتربيتهم ليكونوا صالحين لمجتمعهم ووطنهم داخل المملكة وخارجها. وعرف عنه الصدق والإخلاص في الذب عن هذا المشرب الروحي وخدمة أهل السنة والذاكرين.

وفي إطار التوجيهات الملكية السامية حول التصوف السني وإشراكه في جميع أوراش التنمية البشرية، عمد الشيخ الشريف سيدي سعيد ياسين على إعادة هيكلة الطريقة العلوية بالمغرب في بداية سنة 2010 حيث تم توثيق مشيخة سيدي سعيد ياسين للطريقة الصوفية العلوية المغربية وممثلها العام بتوثيقين عدليين من طرف مقاديم الطريقة، وفي نفس الهيكلة عين مقدم مدينة طنجة الشريف سيدي رضوان ياسين ناطقا رسميا للطريقة الصوفية العلوية الصوفية المغربية. وتم تحديد عنوان المراسلة للمشيخة : ص.ب 3054 طنجة – المملكة المغربية الشريفة.

وبعدما تمت الهيكلة، رسم الشيخ الشريف سيدي سعيد ياسين أهدافا ترمي الى المحافظة على ارثنا الصوفي المحمدي حتى لا يتعرض للضياع والتهميش والاندثار، ونهج طريق السداد الذي دعا إليه الصوفية مولانا أمير المؤمنين صاحب المهابة والجلالة قائدنا المفدى محمد السادس نصره الله.

النسب العائلي الشريف
ينتمي الشيخ الشريف سيدي سعيد ياسين إلى بيت الأشراف العلميين الأدارسة من أهل الريف، فهو: سيدي سعيد، ابن سيدي محمد، بن سيدي حمادي، بن سيدي محمد، بن سيدي عمر، بن سيدي علي، بن سيدي أحمد، بن سيدي عبد الله، بن سيدي حمزة، بن سيدي محمد، بن سيدي ياسين، بن سيدي محمد، بن سيدي عبد السلام، بن سيدي سكناوي، بن سيدي عبد الله، بن سيدي عبد الرحمن، بن سيدي محمد، بن سيدي ياسين، بن سيدي أحمد، بن سيدي عبد الواحد، بن سيدي عبد الكريم، بن سيدي محمد، بن القطب سيدي مولاي عبد السلام، بن سيدي مشيش، بن سيدي أبي بكر، بن سيدي علي، بن سيدي حرمة، بن سيدي عيسى، بن سيدي سلام، بن سيدي مزوار، بن سيدي حيدرة، بن سيدي محمد، بن سيدي ادريس المثنى، بن سيدي إدريس الأول، بن سيدي عبد الله الكامل، بن سيدي الحسن المثنى، بن سيدي الحسن السبط، ابن للا فاطمة الزهراء، بنت سيدنا ومولانا محمد نبي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

السند الروحي
سلك شيخ الطريقة الصوفية العلوية المغربية الشريف سيدي سعيد ياسين طريق القوم على يد عمه العارف بالله الشيخ الشريف سيدي احمد حمادي ياسين المعروف عند الخاصة والعامة بالحاج أحمد رضوان الذي تفرس فيه بنظرة صالحة إلى أن صاهره وبارك زفافه بابنة له واستخلفه بعد وفاته في حمل مشعل التربية الروحية بالمملكة المغربية وبسبتة المحتلة وبأوروبا حيث تقيم جاليتنا.
أخذ الشيخ الشريف سيدي سعيد ياسين الطريقة عن عمه وصهره المشرب الروحي العلوي المنسوب لمؤسسه الأستاذ الشيخ أحمد بن مصطفى العلوي ، وقد ضمن الشيخ المؤسس سنده رضي الله عنه في قصيدة شعرية يتوسل بها إلى الله عز وجل، ولا زالت الزوايا العلوية المنتشرة في العالم تتوسل بها.
أخذها المؤسس الشيخ العلوي رحمه الله، عن أستاذه وشيخه سيدي محمد بن سيدي الحبيب البوزيدي وهو أخذها عن أستاذه سيدي أبي المواهب سيدي محمد بن قدور الوكيلي عن سيدي محمد بن عبد القادر الباشا عن سيدي أبي يعزى المهاجي عن سيدي مولاي العربي بن أحمد الدرقاوي عن سيدي علي الجمل عن سيدي العربي بن عبد الله عن سيدي احمد ين عبد الله عن سيدي قاسم الخصاصي عن سيدي محمد بن عبد الله عن سيدي عبد الرحمان الفاسي عن سيدي يوسف الفاسي عن سيدي عبد الرحمن المجدوب عن سيدي علي الصنهاجي عن سيدي إبراهيم الفحام عن سيدي احمد زروق عن سيدي احمد الحضرمي عن سيدي يحيى القادري عن سيدي علي بن وفا عن أبيه سيدي محمد وفا عن سيدي داوود الباخلي عن سيدي احمد بن عطاء الله عن سيدي أبي العباس المرسي عن سيدي أبي الحسن الشاذلي عن سيدي عبد السلام بن مشيش عن سيدي عبد الرحمن العطار الزيات عن سيدي تقي الدين الفقير (بالتصغير فيهما) عن سيدي فخر الدين عن سيدي نور الدين أبي الحسن علي عن سيدي محمد تاج الدين عن سيدي محمد شمس الدين عن سيدي زين الدين القزويني عن سيدي إبراهيم البصري عن سيدي احمد المرواني عن سيدي سعد عن سيدي فتح السعود عن سيدي سعيد الغزواني عن سيدي أبي محمد جابر عن سيدي الحسن بن سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن سيد الأنبياء والمرسلين مولانا محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *