الثلاثاء , 17 أكتوبر 2017
arfr

أنشطة الطريقة الصوفية العلوية المغربية

تعتمد الطريقة الصوفية العلوية المغربية في تربيتها الروحية على الذكر والفكر فتسقي آنية المريد بالذكر وتغذي عقله بالفكر ولها برامج عديدة تصب في هذا الاتجاه:

ليلة فاتح محرم:
تقيم الطريقة الصوفية العلوية المغربية سهرة روحية بمناسبة الهجرة النبوية وذلك بزاويتها بمدينة تاوريرت. والمغزى من هذا الاحتفال هو تذكير المومنين بمعانات السلف الصالح من أجل نصرة هذا الدين الحنيف وإعطاء أبعاد أخرى للهجرة في الوقت الحاضر انطلاقا من “المسلم من هاجر ما نهى الله عنه” وأخرى باطنية (إني مهاجر إلى ربي….) الآية، و(فروا إلى الله…) الآية.

عيد المولد النبوي الشريف:
إنها الذكرى التي اشتهر بإحيائها الصوفية منذ قرون و هي ذكرى من أعز الذكريات التي تحييها الطريقة الصوفية العلوية المغربية في زاويتها بمدينة إمزورن منذ سنين عديدة. فنهار اللية المباركة تستغلها الزاوية بعقد محاضرات تحكي شمائل المصطفى عليه الصلاة والسلام وتذكر الأنام بسيرة خير الأنام. وليلها أمداح وأذكار ومواعظ إحتفاءا بمولد خير البرية.

ليلة الإسراء والمعراج:
تحي الطريقة الصوفية العلوية المغربية هذه المناسبة لعظمتها و تذكر الخاصة و العامة بهذا التكريم الرباني العظيم لسيد الخلق بعد عام من الحزن، وكذا لمدلولها الخاص عند الصوفية في سيرهم الباطني. وتقام هذه المناسبة بزاوية الطريقة بمدينة مكناس.

ليلة النصف من شعبان:
تحتفل الطريقة الصوفية العلوية المغربية رسميا بهذه المناسبة في زاوية مدينة وجدة. والغرض من الاحتفال بها تنبيه وتذكير المؤمنين بحدث تغيير القبلة من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام وما تحمله في طياته من المعاني والمدلولات الروحية علاوة على أن في هذه الليلة تنسخ الأعمال وتقدر كما ورد.

احتفال الطريقة بموسم مولاي عبد السلام بن مشيش:
يعتبر مولاي عبد السلام بن مشيش الأب الروحي لكل منتسب إلى الشاذلية. وبالنسبة للطريقة الصوفية العلوية المغربية فهو أحد أكبر الأقطاب في سلسلتها النورانية وسندها الروحي. يكون الاحتفال بهذا الولي الصالح كل سنة مساهمة من الطريقة في احتفالات الشرفاء العلميين و توطيد لهذا العرف الذي اشتهر به المغرب كما يقال اذا كان الشرق بلاد الأنبياء فإن المغرب بلاد الأولياء.

احتفال الطريقة الصوفية العلوية بموسم مولاي إدريس الأكبر (سلطان الأولياء):
تساهم الطريقة الصوفية العلوية المغربية بيوم خاص في موسم مولاي إدريس الأكبر مع الشرفاء الأدارسة نظرا لقيمة هذا الولي سبط النبي الأمين وما يكنه المغاربة من حب لآل بيت النبي صلى الله علية وسلم إلى يومنا هذا مع العرش العلوي المجيد وسبط النبي الكريم أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و حفظه بما حفظ به الذكر الحكيم.

بالإضافة إلي هذه الاحتفالات على صعيد الوطني، تقام احتفالات جهوية مثل: لقاء ثاني أيام عيد الفطر وعيد الأضحى بمنزل فضيلة شيخ الطريقة بمدينة طنجة، احتفال السنوي لزاوية مدينة أوطاط الحاج، الليلة الصغرى للمولد النبوي في مختلف زوايا الطريقة بالمملكة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *